تغلب المنتخب السعودي الأول للتنس على المنتخب الكمبودي بنتيجة (0/3)، ضمن منافسات تصفيات كأس ديفيز للمجموعة الثالثة في القارة الآسيوية التي اختتمت أمس في المجمع الأولمبي بمدينة هانوي الفيتنامية، ليحقق الأخضر هدفه في الخطة الاستراتيجية للاتحاد السعودي للتنس ببناء منتخب شاب يكتسب الخبرة في المجموعة الثالثة من كأس ديفيز للعام الثاني على التوالي بعد منافسة قوية بين المنتخبات المشاركة.

وجاء الفوز السعودي بعد أن تغلب لاعب الأخضر سعود الحقباني على اللاعب الكمبودي دلتون كيم بمجموعتين لمجموعة بنتيجة ( 6/4 – 1/6 – 2/6)، بعد مباراة كبيرة وقوية استمرت لساعتين ونصف، فيما تغلب شقيقه اللاعب عمار الحقباني في المباراة الثانية على اللاعب الكمبودي لونج سامويه بمجموعتين بدون مقابل وبنتيجة (1/6-2/6)، في مباراة سيطر عليها عمار منذ بدايتها حتى النهاية ولم يترك فرصة لمنافسة أن يجاريه في الملعب مما ساهم في إنهاء المباراة بوقت مبكر بالرغم من قوة اللاعب الكمبودي , كما تغلب المنتخب السعودي في منافسات الزوجي التي مثله فيها فهد السعد وفيصل الربدي، بنتيجة 3/0 على المنتخب الكمبودي.

من جانبه قدم رئيس الاتحاد السعودي للتنس رئيس الوفد محمد بن ناصر العجاجي شكره وتقديره للاعبين على ما قدموه من مستويات فنية كبيرة خصوصاً في مباراة كمبوديا التي حققت رؤية مجلس الإدارة باستمرار المنافسة ضمن المجموعة الثالثة , وهذا هو الهدف من المشاركة, مؤكداً أن الأخضر قادر على التأهل للمجموعة الثانية من كأس ديفيز خلال الأعوام المقبلة.

وقال: “المنتخب السعودي يضم لاعبين صغار في السن سيكون لهم شأن في المستقبل القريب إذا حافظوا على أنفسهم بشهادة جميع الوفود المشاركة في التصفيات، وسنعمل على تدعيمهم بلاعبين آخرين سيكونوا نواة لمنتخب قوي”, مبيناً أن استراتيجيتهم في اتحاد التنس التركيز على بناء جيل قادر على الذهاب بعيداً في تصفيات كأس ديفيز.

وأضاف العجاجي: “لدينا جهاز فني على مستوى عالي تم الاتفاق معه لتجهيز لاعبين آخرين من خلال مشاركتهم في بطولات دولية قوية ترفع من مستوياتهم واكتساب الخبرة من الاحتكاك”، مقدماً شكره للجهاز الفني ممثلاً في المدرب الاندوري أوسكار، والمدرب الوطني عمر الثاقب الذي قدم جهوداً كبيرة سواء في المعسكر أو البطولة إذ يعد من خيرة المدربين الوطنيين الذي يعملون بجد وإخلاص وهو مكسب كبير للمنتخب والاتحاد.

الجدير بالذكر أن كأس ديفيز تحظى تصفياتها الأولية والأدوار النهائية بمتابعة دولية في جميع دول العالم وهي البطولة الأغلى في عالم الكرة الصفراء وتحتاج لسنوات للتأهل للأدوار النهائية، حيث نجح منتخبنا السعودي الأول في الاستمرار في المجموعة الثالثة بعد منافسة قوية نتج عنها هبوط منتخبي الأردن وكمبوديا للمجموعة الرابعة.

مشاركة هذا الموضوع على: