الاخبار

تغلب المنتخب السعودي الأول للتنس على المنتخب الكمبودي بنتيجة (0/3)، ضمن منافسات تصفيات كأس ديفيز للمجموعة الثالثة في القارة الآسيوية التي اختتمت أمس في المجمع الأولمبي بمدينة هانوي الفيتنامية، ليحقق الأخضر هدفه في الخطة الاستراتيجية للاتحاد السعودي للتنس ببناء منتخب شاب يكتسب الخبرة في المجموعة الثالثة من كأس ديفيز للعام الثاني على التوالي بعد منافسة قوية بين المنتخبات المشاركة.

وجاء الفوز السعودي بعد أن تغلب لاعب الأخضر سعود الحقباني على اللاعب الكمبودي دلتون كيم بمجموعتين لمجموعة بنتيجة ( 6/4 – 1/6 – 2/6)، بعد مباراة كبيرة وقوية استمرت لساعتين ونصف، فيما تغلب شقيقه اللاعب عمار الحقباني في المباراة الثانية على اللاعب الكمبودي لونج سامويه بمجموعتين بدون مقابل وبنتيجة (1/6-2/6)، في مباراة سيطر عليها عمار منذ بدايتها حتى النهاية ولم يترك فرصة لمنافسة أن يجاريه في الملعب مما ساهم في إنهاء المباراة بوقت مبكر بالرغم من قوة اللاعب الكمبودي , كما تغلب المنتخب السعودي في منافسات الزوجي التي مثله فيها فهد السعد وفيصل الربدي، بنتيجة 3/0 على المنتخب الكمبودي.

من جانبه قدم رئيس الاتحاد السعودي للتنس رئيس الوفد محمد بن ناصر العجاجي شكره وتقديره للاعبين على ما قدموه من مستويات فنية كبيرة خصوصاً في مباراة كمبوديا التي حققت رؤية مجلس الإدارة باستمرار المنافسة ضمن المجموعة الثالثة , وهذا هو الهدف من المشاركة, مؤكداً أن الأخضر قادر على التأهل للمجموعة الثانية من كأس ديفيز خلال الأعوام المقبلة.

وقال: “المنتخب السعودي يضم لاعبين صغار في السن سيكون لهم شأن في المستقبل القريب إذا حافظوا على أنفسهم بشهادة جميع الوفود المشاركة في التصفيات، وسنعمل على تدعيمهم بلاعبين آخرين سيكونوا نواة لمنتخب قوي”, مبيناً أن استراتيجيتهم في اتحاد التنس التركيز على بناء جيل قادر على الذهاب بعيداً في تصفيات كأس ديفيز.

وأضاف العجاجي: “لدينا جهاز فني على مستوى عالي تم الاتفاق معه لتجهيز لاعبين آخرين من خلال مشاركتهم في بطولات دولية قوية ترفع من مستوياتهم واكتساب الخبرة من الاحتكاك”، مقدماً شكره للجهاز الفني ممثلاً في المدرب الاندوري أوسكار، والمدرب الوطني عمر الثاقب الذي قدم جهوداً كبيرة سواء في المعسكر أو البطولة إذ يعد من خيرة المدربين الوطنيين الذي يعملون بجد وإخلاص وهو مكسب كبير للمنتخب والاتحاد.

الجدير بالذكر أن كأس ديفيز تحظى تصفياتها الأولية والأدوار النهائية بمتابعة دولية في جميع دول العالم وهي البطولة الأغلى في عالم الكرة الصفراء وتحتاج لسنوات للتأهل للأدوار النهائية، حيث نجح منتخبنا السعودي الأول في الاستمرار في المجموعة الثالثة بعد منافسة قوية نتج عنها هبوط منتخبي الأردن وكمبوديا للمجموعة الرابعة.

 اعجاب

هانوي: المركز الإعلامي للاتحاد السعودي للتنس
اسفرت قرعة تصفيات كأس ديفيز للمجموعة الثالثة في القارة الأسيوية التي تستضيفها دولة فيتنام، عن وقوع المنتخب السعودي في المجموعة الثانية إلى جانب (الكويت والأردن وسوريا وقطر )، بينما ضمت المجموعة الأولى دول شرق أسيا ( فيتنام وكمبوديا وماليزيا وباسفيك أوشينيا)، وذلك بحضور كباتن المنتخبات التسع المشاركة في التصفيات الذين اطلعوا على الأنظمة والتعليمات الفنية الخاصة بالتصفيات، بالإضافة إلى شروط المشاركة في البطولة.
وسيفتتح منتخبنا السعودي الأول للتنس مشواره في التصفيات بعد غداً الثلاثاء بمواجهة قوية أمام المنتخب الكويتي الشقيق، بعد أن أنهى معسكره الإعدادي للبطولة بتدريبات صباحية ومسائية وخوض عدد من المباريات الودية، والتحق اللاعب عمار الحقباني بالمعسكر أمس قادماً من الولايات المتحدة الأمريكية.
كما تم في الاجتماع الفني اعتماد أسماء اللاعبين المشاركين في البطولة حيث ضمت تشكيلة السعودية الرباعي فهد السعد وعمار الحقباني وفيصل الربدي وسعود الحقباني، بالإضافة إلى اعتماد 4 ملاعب للمباريات وملعبين للتدريبات في صالة المجمع الأولمبي في مدينة هانوي الفيتنامية وفق المعايير الدولية للتنس.
من جانبه أكد رئيس وفد بعثة منتخبنا، رئيس الاتحاد السعودي للتنس الأستاذ محمد بن ناصر العجاجي أن وقوع الأخضر في المجموعة الثانية التي تظم أربع منتخبات عربية متمرسة في بطولات ديفيز كاب أمر صعب، لكننا عاقدين العزم على تقديم صورة مشرفة للمملكة وبإذن الله نجومنا سيكونوا في الموعد بعد معسكر قصير ناجح بكل المقاييس.
وشدد العجاجي على أن المنتخب السعودي يمتلك لاعبين صغار في السن ويعتبرون الأصغر من بين المنتخبات المشاركة، لكن هذا سيعطينا دافع كبير لبذل مزيد من الجهد داخل الملعب، مشيراً إلى أنهم وضعوا استراتيجية في اتحاد التنس لخمس سنوات مقبلة هدفها تجهيز منتخب أول قوي فنياً، وقال: ليس مطلوب من لاعبينا إلا أن يعكسوا صورة حقيقة عن تطور الرياضة في المملكة العربية السعودية والبقاء في المجموعة الثالثة وفي حالة تأهلنا للمجموعة الثانية فهذا أمر جيد وإذا لم نتأهل فليس بالأمر السيء لأنه وكما ذكرت لدينا مستقبل كبير في التنس السعودية بتواجد ثلاثة لاعبين صغار في السن يحتاجون للصبر والدعم، متمنياً التوفيق حليفنا في هذه التصفيات.
الجدير بالذكر أن كأس ديفيز يعتبر بمثابة كأس العالم للتنس وتحظى تصفياتها الأولية والأدوار النهائية بمتابعة دولية في جميع دول العالم وهي البطولة الأغلى في عالم الكرة الصفراء وتحتاج لسنوات للتأهل للأدوار النهائية, ففي هذه التصفيات التي ستنطلق غدا الاثنين ستلعب بنظام تأهل الأول والثاني من كل مجموعة على أن يتقابل متصدر المجموعة مع وصيفها في المقص ويتأهل منتخبان فقط للقروب (2)، كما سيهبط منتخبين أيضا للمجموعة الرابعة.

 اعجاب

الرياض: المركز الإعلامي لاتحاد التنس
تنطلق  عصر غداً الخميس منافسات بطولة المملكة المفتوحة الثامنة للتنس “فردي” للرجال، وذلك على ملاعبي “مدينة الراكة ونادي الاتفاق”، بمشاركة 51لاعباً من مختلف الجنسيات.
حيث سيتنافس على لقب البطولة 51 لاعباً، يمثل منهم 33 لاعباً 14 نادياً هي “الهلال والدرع والمجزل والسروات والثقبة والابتسام والجيل وكميت والخويلدية والأنصار والطرف والمحيط والسلام والدرعية”، بينما يشارك 18 لاعبا بصفة شخصية من بينهم لاعبين من جنسيات متعددة، أبرزهم “المصنف الأول” في البطولة لاعب نادي السلام عبدالله الفرج، والمصنف الثاني لاعب نادي الدرع محمد العتيبي، والمصنف الثالث حسن آل عبدالله، والمصنف الرابع جميل العشبان، والمصنف الخامس الوليد الصياح، والمصنف السادس حمد سرور.
وستلعب البطولة بنظام خروج المغلوب من الدور الــ 32، ويقودها 18 حكماً مابين كرسي وخط، بقيادة الحكم العام الدولي سلمان القوبع، وتحت أشراف مسؤول إدارة المسابقات المحلية لاتحاد التنس الأستاذ جلال الفرج.
وتعد هذه البطولة من أهم المسابقات المحلية التي تحظى بمشاركة جميع الأندية السعودية من مختلف الدرجات، بالإضافة إلى اللاعبين الغير مسجلين في الأندية والتي تأتي ضمن البطولات الداخلية التي ينظمها الاتحاد السعودي للتنس في الموسم الرياضي.
يذكر أن الاتحاد السعودي للتنس يقيم بطولات المملكة المفتوحة سنوياً بمعدل عشر بطولات في الرياض وجدة والدمام، وفرصة حقيقية للاعبين السعوديين للاحتكاك مع بعض اللاعبين الأجانب المميزين.

اترك تعليقًا  اعجاب

الرياض:

نيابة عن نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، توج وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة لشؤون الرياضة الأستاذ عبدالرحمن السحيباني، اللاعب التونسي معز الشرقي المصنف 526 عالمياً ببطولة الأساتذة العرب الدولية لمحترفي التنس ومكافاة مالية قدرها 15 ألف دولار بعد فوزه في المباراة النهائية على اللاعب المصري يوسف حسام المصنف 291 عالمياً بمجموعتين لمجموعة، وذلك على ملاعب معهد إعداد القادة بمدينة الرياض      الذي هو الأخر حصل على مكافأة المركز الثاني وقدره 8000 دولار، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي للجنة الأولمبية العربية السعودية الأستاذ عبدالعزيز العنزي، ورئيس الاتحاد السعودي للتنس محمد العجاجي وأعضاء مجلس إدارته وعدد كبيراً من الرياضيين والإعلاميين.

كما سلم السحيباني اللاعب المصري محمد صفوت المصنف 200 عالمياً جائزة المركز الثالث في البطولة والبالغة 4000 دولار، وجائزة المركز الرابع للمصري كريم مأمون والمصنف 241 عالمياً والبالغة 2000 دولار.

وفي فئة الزوجي من البطولة ذاتها، توج السحيباني الثنائي المصري كريم مأمون وشريف صبري بعد فوزهما في المباراة النهائية على الثنائي التونسي معز الشرقي وانيس غربال بمجموعتين للاشيء.

كما تم شهد الحفل تكريم رئيس الاتحاد السعودي السابق الأستاذ توفيق بن يحيى المعافا تقديراً على جهوده الكبيرة التي قدمها للعبة خلال فترة رئاسته، بالإضافة إلى الجهات المشاركة ذات العلاقة ومنها (مكتب الهيئة العامة للرياضة بمنطقة الرياض، واللجنة الأولمبية العربية السعودية، ومعهد إعداد القادة)، بالإضافة إلى الجهات الأمنية والإعلامية.

وفي نهاية الحفل، تم السحب على العديد من الجوائز الثمينة المقدمة من الشريك الاستراتيجي “حلويات سعد الدين” على الجماهير الكثيفة التي حضرت الكرنفال الرياضي.

من جانبه، أبدى رئيس الاتحاد السعودي للتنس محمد بن ناصر العجاجي سعادته  بنجاح بطولة الأساتذة العرب الدولية لمحترفي التنس التي تقام في المملكة لأول مرة جمعت نخبة اللاعبين العرب، وقال: هذا النجاح يقف خلف رجل الرياضة الأول معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ الذي سخر جميع الإمكانيات من أجل استضافة الرياض هذه البطولة القوية والمهمة، ومن هذا المنبر اشكر معاليه جزيل الشكر على ما يقدمه لرياضة المملكة بشكل عام ولرياضة التنس بشكل خاص، مبيناً أن موافقة معاليه على تنظيم هذه البطولة اعطى لها قيمه واهتمام إعلامي غير مسبوق، والشكر موصول لنائبه الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل الذي تشرفت البطولة بأن تحظى برعايته مما كان لهذه الرعاية أهميه كبرى لدى الجميع، مشيداً بدعم سموه للعبة التنس حيث سبق وأن رعى سموه بطولة الرواد الشهر الماضي، متمنياً أن يكونوا دائماً في اتحاد التنس عند حسن الظن.

وبارك العجاجي للاعبين المتوجين بلقب البطولة في الفردي والزوجي، وقال: البطولة في نسختها الأولى حققت نجاحات كبيرة من أهمها الدعم الإعلامي والجماهيري لها وهذا بحد ذاته نجاح، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجان العاملة في البطولة خصوصاً الشريك الاستراتيجي للبطولة “حلويات سعد الدين” يتقدمهم المهندس علي سعد الدين عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي للتنس على دعمهم الكبير للبطولة واهتمامهم بلعبة التنس وبإذن الله تستمر هذه الشراكة بين الجانبين في تنظيم مثل هذه البطولات الدولية وأن تكون بطولة الأساتذة حافز لهم للمستقبل وأن يساهموا في تطوير اللعبة وتكوين قاعدة جماهيرية.

بينما أشار اللاعب التونسي معز الشرقي بطل بطولة الأساتذة العرب للتنس في نسختها الأولى التي تستضيفها الرياض إلى قوة البطولة نظراً للأسماء الكبيرة المشاركة والتي تحظى بتصنيف عالمي ما بين 200 – 500 على العالم، وقال: سعيد بتحقيقي المركز الأول الذي لم اتوقع تحقيقه، مشيداً بالتنظيم المميز التي ظهرت عليه البطولة، متمنياً أن تستضيف المملكة مثل هذه البطولة التي ستعود بالنفع على اللاعب العربي وكذلك اللاعب السعودي.

وبين معز بأنه تفاجأ بالحضور الجماهيري الكبير في المباراة النهائية وكذلك حفل التتويج الغير عادي وهذا ما يؤكد على قوة السعودية في استضافة البطولات.

 اعجاب

تنطلق غداً الاثنين بطولة الرياض لمحترفي التنس، على ملاعب معهد إعداد القادة بمدينة الرياض، وتستمر حتى يوم الجمعة القادم، بمشاركة 32 لاعباً يمثلون 7 دول عربية وهي: السعودية ومصر ولبنان والمغرب والجزائر وتونس والبحرين.

وعكفت اللجنة المنظمة خلال الأيام الماضية على تسخير كافة الإمكانيات لضمان نجاح البطولة من تجهيز الملاعب والسكن والمواصلات، بالإضافة إلى تجهيز برنامج سياحي للاعبين في محافظة الدرعية، كما تعد فرصة سانحة لعشاق التنس في الرياض الالتقاء مع نجوم العالم العرب في هذه البطولة.

وتقيم اللجنة المنظمة فعاليات مصاحبة للعائلات والأطفال خلال أيام البطولة حيث سيتم وضع عربات “الفود ترك” إضافة لإقامة فعاليات مصاحبة للأطفال وسحوبات يومية على عدد من الجوائز الثمينة.

ويهدف الاتحاد السعودي للتنس من إقامة هذه البطولة إلى احتكاك اللاعبين السعوديين مع نجوم العرب خاصة وأنهم يعدون من الأبرز عالمياً وذلك كإعداد لبطولة ديفيز كاب العالمية التي ستقام في إبريل المقبل بدولة فيتنام.

وستقام غداً 11 مباراة بنظام خروج المغلوب، حيث سيلعب السعودي مساعد العزام أمام اللاعب اللبناني جوفاني سماحة، بينما سيواجه المغربي أيوب الشقروني السعودي بدر العمران، كما سيلتقي  اللاعب البحريني يوسف قائد مع المصري عصام الطويل، واللاعب البحريني حسن عبدالرضا مع  الجزائري يوسف ريحان، وسيواجه اللاعب البحريني حمد جعفر نظيره السعودي فهد السعد، كما سيواجه  السعودي عبدالله الفرج نظيره المصري كريم حسام، واللاعب البحريني الياس عبدالرضا أمام المصري يوسف حسام، ويلعب اللبناني شادي فادي أمام المصري عمر القاضي، واللاعب السعودي عمر الثاقب أمام اللاعب الجزائري  محمد نزيم، واللاعب المغربي جدى مهدي أمام السعودي عبدالإله الوسية، واللاعب المصري شريف صبري أمام الجزائري محمد حسان.

وتستكمل مباريات الدور الأول عند الساعة التاسعة من صباح بعد غد الثلاثاء، حيث سيلعب المصري محمد صفوت أمام السعودي بدر العسعوس، والجزائري محمد حسان أمام اللاعب المصري كريم مأمون، واللاعب التونسي معاذ الشرقي أمام السعودي عبدالرحمن العزام، واللاعب السعودي صالح آل مطر أمام المغربي أنيس فريال، والمغربي أمين هوده أمام السعودي صالح الراجح.

ورصد الشريك الاستراتيجي للبطولة “حلويات سعد الدين” مكافآت مالية لأصحاب المراكز الأربع الأولى، حيث سينال الفائز بالمركز الأول على مبلغ مالي قدره 15 ألف دولار، فيما سيحصل صاحب المركز الثاني على ثمانية ألاف دولار، والثالث على أربعة ألاف دولار، والرابع على ألفي دولار.

من جانبه، قدم  رئيس الاتحاد السعودي للتنس محمد بن ناصر العجاجي شكره وتقديره لمعالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ على دعمه الكبير وتسخير كافة الإمكانيات لإقامة هذه البطولة في الرياض، والشكر موصول لنائبه صاحب السمو  الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل على ما يولونه من اهتمامه ودعم للعبة التنس وكافة الألعاب المختلفة، مبيناً أنهم شكلوا عدة لجان تعمل على مدار الساعة للمساهمة في ارتقاء لعبة التنس من خلال هذه البطولة التي تقام للمرة الأولى  في المملكة بمشاركة لاعبين على مستوى عالي في الوطن العربي ويحظون بتصنيف عالمي منهم ثلاثة لاعبين مصريين هم “محمد صفوت وكريم مأمون ويوسف حسام ” إذا أن تصنيفهم عالمياً ما بين 200 إلى 300، إضافة إلى استفادة اللاعبين السعوديين المشاركين  وهو أحد أهداف استضافة مثل هذه البطولات.

وأشاد رئيس اتحاد التنس بالتعاون الكبير من اللجنة الأولمبية العربية السعودية ممثلة في معهد إعداد القادة على استضافة البطولة في ملاعبهم ودعمهم الدائم لأنشطة التنس.

وقدم العجاجي شكره وتقديره لعضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي للتنس علي سعد الدين على رعايتهم الاستراتيجية للبطولة من خلال “حلويات سعد الدين” ومساهمتهم الفاعلة في تحفيز اللاعبين المشاركين بتقديم لهم جوائز مالية كبيرة سترفع من مستوى البطولة فنياً.

 اعجاب

الرياض: المركز الإعلامي بالاتحاد السعودي للتنس

التحق لاعب المنتخب السعودي للتنس فيصل الربدي بأكاديمية img الرياضية الشهيرة في الولايات المتحدة الأمريكية لمدة عام، حيث بدأ مشواره الاحترافي في الاكاديمية العالمية التي تقدم خدمات تعليمية، بالإضافة لدورها الأساسي في عنايتها باللاعبين المميزين في التنس وخبرتها الواسعة في مجال إعداد اللاعبين النخبة ورعاية المواهب.

وتأتي هذه الخطوة من الاتحاد السعودي للتنس لسعيه الحثيث في دعم احتراف اللاعبين السعوديين.

من جانبه، قدم اللاعب فيصل الربدي صاحب الإنجازات المحلية والدولية شكره وتقديره لمعالي رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية معالي المستشار تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ على ما قدمه من دعم ورعاية له وزملائه لاعبين النخبة، وكذلك جهود العاملين في الاتحاد السعودي للتنس ومجلس الإدارة.

 وطالب الربدي المسؤولين في الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية والاتحاد السعودي للتنس بإيجاد منح دراسية خارجية تساهم في تأمين مستقبل اللاعبين النخبة وتساعدهم على الأداء العالي للاستفادة من ما توفره مثل هذه الأكاديميات الدولية، وقال: برامج الأكاديمية تشمل جوانب تربوية وعلمية، بالإضافة لتدريب عالي في رياضة التنس واللياقة.

وأكد الربدي أن إدراج مثل هذه البرامج والأكاديميات في برنامج الابتعاث الخارجي ستساعد لاعبين النخبة على تمثيل السعودية خير تمثيل في المحافل الدولية من خلال ضمان الالتزام بالأداء العالي في التدريب قبل المنافسات وبذل اقصى مجهود أثناء المنافسة، وكذلك يؤمن الاستقرار النفسي للاعب ويجذب المزيد من اللاعبين للممارسة الرياضة في المستقبل، مبيناً أن تجربته في أكاديمية فيريروا الإسبانية الصيف الماضي كانت مفتاح لتحقيق الإنجازات في الأردن ونيروبي.. والآن ما احتاج له دعم الجميع في تجربتي في هذه الأكاديمية العالمية.

ووعد الربدي في ختام حديثه بمواصلة تحقيق الانجازات ورفع علم بلدي دائماً في المحافل الدولية.

 اعجاب

الثنائي السعودي صالح الزهراني والبحريني عبداللطيف أبطال الزوجي

الرياض: المركز الإعلامي باتحاد التنس

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، توج رئيس الاتحاد السعودي للتنس الأستاذ محمد العجاجي اللاعب البحريني عبداللطيف محمد ببطولة الرواد الأولى للتنس بعد فوزه في المباراة النهائية على اللاعب الاندورا اوسكار بونس بمجموعتين للاشيء، بينما حصل على كأس المركز الثالث اللاعب السعودي خالد الغافلي وكأس المركز الرابع اللاعب السعودي عبدالوهاب العبدالوهاب.

وفي البطولة ذاتها في الزوجي توج محمد العجاجي ونائبه خالد السعد اللاعبان السعودي صالح الزهراني والبحريني عبداللطيف محمد بكأس البطولة بعتد فوزهما في المباراة النهائية على الثنائي السعودي خالد الغافلي وعصام الجزيري بمجوعتين لمجموعة.

وشهدت البطولة تكريم رئيس الاتحاد السعودي الاسبق الأستاذ عبدالعزيز الكريديس والأمين العام وعضو مجلس الإدارة السابق الدكتور رشيد الحمد تقديراً على حضورهما للحفل الختامي ويعدان من الرواد المؤسسين للعبة التنس في المملكة. كما تم تكريم مكتب الهيئة العامة للرياضة بمنطقة الرياض تسلمها مدير المكتب الأستاذ عادل عسيري لتعاونهم الدائم والمستمر مع اتحاد التنس ومساهمتهم في انجاح أي حدث رياضي، بالإضافة إلى تكريم جميع اللاعبين الرواد المشاركين في البطولة والذي بلغ عددهم 16 لاعباً من عدة دول خليجية وعربية وأوروبية.

من جانبه، قدم رئيس الاتحاد السعودي للتنس أ. محمد العجاجي شكره وتقديره لمعالي رئيس الهيئة العامة للرياضة الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ على دعمه الكبير للبطولة وللعبة التنس، كما شكر نائبه الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل على رعاية سموه للبطولة وتشجيعه الكبير لرواد التنس، مثمناً لسموه هذا الاهتمام الغير مستغرب للاعبين قدموا الكثير لأوطانهم في المحافل الدولية.

وشدد العجاجي أن هذا الدعم الكبير من الهيئة ساهم في احتضان المملكة بطولة الرواد التي تقام لأول مرة في الشرق الأوسط وهذا عادات المملكة العربية السعودية سباقة في احتضان أبناء الخليج والعرب في مختلف المحافل، مبيناً أن اللاعبين الرواد المشاركين ثمنوا لهيئة الرياضة على هذه المبادرة الغير مستغربه.

وبين العجاجي أن اتحاد التنس يهدف من اقامة بطولة الرواد لعمل تجمعات ومبادرات لجميع المهتمين في اللعبة بالمنطقة ومن كان لهم الأثر الأكبر على مسيرة التنس من رؤوساء وأعضاء سابقين في مجالس الإدارات، بالإضافة إلى تعزيز الشعور بالانتماء لهذه اللعبة وتبادل للخبرات والتجارب بين المهتمين، وإقامة مجلس للرواد.

واختتم حديثه بأنهم بصدد اطلاق مجلس للرواد للاعبين الخليجيين والعرب تحت مظلة الاتحاد السعودي للتنس بعد أخذ الموافقات الرسمية بحيث يصبح هذا المجلس حلقة تواصل بين اللاعبين في اقامة لهم البطولات والتجمعات التي تخدم لعبة التنس في المنطقة.

 1

الرياض: المركز الإعلامي باتحاد التنس

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، تختتم عصر غدا السبت، منافسات بطولة  الرواد الأولى التي ينظمها الاتحاد السعودي للتنس، على ملاعب فندق الانتركونتننتال بمدينة الرياض، والتي شارك فيها 16 لاعباً من عدة دول خليجية وعربية ومنها “السعودية والبحرين وسلطنة عمان والكويت ومصر” وعدد من الدول الأوروبية.

وستجمع المباراة النهائية في الفردي اللاعب البحريني عبداللطيف محمد واللاعب الأندورا اوسكار بايونيز، بينما سيجمع نهائي الزوجي الثنائي السعودي عصام الجزيري وخالد الغافلي أمام الثنائي السعودي صالح الزهراني والبحريني عبداللطيف محمد.

وشهدت البطولة في يومها الأول والثاني حضور العديد من الشخصيات الرياضية التي استمتعوا بالمنافسات والتقوا باللاعبين الرواد وتبادلوا الاحاديث والذكريات التي جمعتهم التنس لأكثر من 30 عاماً.

يذكر أن بطولة الرواد تقام لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط وحظيت بدعم كبير من قبل الهيئة العامة للرياضة وشارك فيها نخبة من اللاعبين الذين حققوا إنجازات كبيرة ومشرفه لأوطانهم، وتهدف البطولة لعمل تجمعات ومبادرات لجميع المهتمين في اللعبة في المنطقة ومن كان لهم الأثر الأكبر على مسيرة التنس من رؤوساء وأعضاء سابقين في مجالس الإدارات، بالإضافة إلى تعزيز الشعور بالانتماء  لهذه اللعبة وتبادل للخبرات والتجارب بين المهتمين، وكذلك يهدف الاتحاد من إقامة مجلس للرواد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 اعجاب

الرياض: واس

بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العربية السعودية، تفتتح عصر اليوم الخميس بطولة الرواد الأولى التي ينظمها الاتحاد السعودي للتنس والتي تستمر حتى يوم السبت المقبل بمدينة الرياض، وذلك بمشاركة 16 لاعباً من عدة دول خليجية وعربية .

وقدم رئيس الاتحاد السعودي للتنس الأستاذ محمد بن ناصر العجاجي شكره وتقديره “لمعالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ على دعمه اللامحدود لرياضة التنس وحرصه على تطوير اللعبة ومختلف الألعاب الأخرى، كما شكر نائبه سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل على رعايته لبطولة الرواد الأولى”، مضيفاً: “هذه الرعاية من سموه تأتي استشعاراً تجاه لاعبين سابقين خدموا أوطانهم في محافل دولية وحققوا إنجازات كبيرة”، مبيناً أن اتحاد التنس يهدف من تنظيم مثل هذه البطولات لرفع ممارسين الرياضة المجتمعية.

وأضاف ” هذه البطولة ستقام سنوياً وستكون ضمن روزنامة المسابقات التي يقيمها الاتحاد والمعتمدة من الهيئة العامة للرياضة، مشيداً بالتفاعل الكبير من قبل اللاعبين الرواد ليس من داخل المملكة فقط بل من دول الخليج والدول العربية .

ودعا رئيس اتحاد التنس جميع عشاق اللعبة للحضور ومشاهدة منافسات البطولة والتعرف على اللاعبين السابقين من رواد التنس خصوصاً اللاعبين الصغار للجلوس معهم والأخذ بنصائحهم والاستفادة من خبراتهم.

 اعجاب